زيادة مشاركة الموظفين في المملكة العربية السعودية: يعمل على تقليل الإجهاد في مكان العمل وزيادة التفاؤل في سوق العمل

واشنطن، 12 يونيو 2024 /PRNewswire/ — خَلُص تقرير Gallup الأخير عن حالة بيئات العمل العالمية إلى ركود مشاركة الموظفين عالميًا وتَراجُع رفاهية الموظفين في عام 2023 بعد عدة سنوات من المكاسب المطردة، وأفادت نتيجة  التقرير أن غالبية موظفي العالم يواصلون الكفاح في العمل والحياة، مع عواقب مباشرة على الإنتاجية التنظيمية.

ومع ذلك، يكشف التقرير عن عام آخر من النمو في عدد الموظفين الناجحين والمتفاعلين في المملكة العربية السعودية.

ومع زيادة بنسبة أربع نقاط مئوية عن العام الماضي، تُظهر أحدث النتائج أن 28٪ من الموظفين السعوديين متفاعلين في بيئة العمل، متجاوزين المتوسط العالمي البالغ 23٪ وأعلى بكثير من متوسط 14٪ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا MENA))، وتحظى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بثاني أدنى نسبة إقليمية من الموظفين المتفاعلين.

ومن الجدير بالذكر أن ثُلثي الموظفات في المملكة العربية السعودية KSA لا يتفاعلون في العمل (68٪)، وهو أعلى بكثير مقارنة بنسبة 59٪ من الموظفين الذكور غير المتفاعلين. وتمتلك أماكن العمل السعودية إمكانات كبيرة لتعزيز ثقافات بيئة العمل التي تدعم تفاعل الموظفين ورفاهيتهم على حد سواء.

دور العمل في الصحة النفسية والرفاهية للعاملين

يُعد إشراك الموظفين عاملًا هامًا في تجارب الحياة الشاملة، ولا تتعلق جميع قضايا الصحة العقلية بالعمل، إلا أن العمل هو أحد عوامل تقييم الحياة والعواطف اليومية، وتتطلب معالجة الصحة العقلية للموظفين الدعم في بعض الجوانب للنجاح في الحياة والمشاركة في العمل.

تتمتع منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأعلى نسبة إقليمية من الموظفين الذين يشعرون بالضغط النفسي (52٪)، حيث يعاني أكثر من نصف الموظفين منه كثيرًا في اليوم السابق، مقارنة بنسبة 41٪ على مستوى العالم، وفي المملكة العربية السعودية KSA، يُبلِغ عدد أقل بكثير من الموظفين عن تعرضهم للإجهاد في مكان العمل (28٪)، وهو انخفاض بنقطة مئوية واحدة عن عام 2022. يعاني واحد من كل خمسة موظفين (20٪) من الحزن اليومي، في أماكن العمل السعودية، وهو معدل أقل من المعدل الإقليمي البالغ 26٪ وأقرب إلى المتوسط العالمي البالغ 22٪.

وَجَدَت Gallup أن 20٪ من موظفي العالم يُبلغون عن تعرضهم للوحدة كثيرًا في اليوم السابق، وتسبب العزلة الاجتماعية والوحدة المزمنة تأثير مدمر على الصحة الجسدية والعقلية، إلا أن العمل في حد ذاته يقلل من الشعور بالوحدة، وبشكل عام، يكون البالغون العاملون أقل عزلة من المتوسط العالمي لمن يشعرون بالوحدة.

دور المدير في رفاهية العمال والمؤسسات

عادة ما يكون المديرون أكثر تفاعلًا في العمل ونجاحًا في الحياة عن غير المديرين، ويقيس عنصر الرفاهية في Gallup التقييم العام للحياة من خلال الجمع بين الانعكاس الذاتي الحالي والمستقبلي.

وبالمقارنة مع المعدل العالمي 34٪ للأشخاص الذين يُبلغون عن النجاح في حياتهم بشكل عام، فإن عددًا أقل من الموظفين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (25٪) يُبلغون عن وصولهم لهذا النجاح، ومع ذلك، فإن النتائج في المملكة العربية السعودية KSA توصلت على وجه التحديد أن ما يقرب من ضعف عدد الأشخاص المعنيين بالدراسة (49٪) أبلغوا عن نجاحهم في حياتهم، بزيادة بنقطة مئوية عن عام 2022.

التفاؤل المتزايد فيما يتعلق بسوق العمل

تتزامن الاتجاهات الإيجابية في إشراك الموظفين مع التفاؤل المتزايد بين الموظفين فيما يتعلق بسوق العمل في البلاد، وقد تحسنت هذه النتائج في المملكة العربية السعودية بنسبة ست نقاط مئوية منذ عام 2022، حيث اعتبر 60٪ من المشاركين في الاستطلاع أنه كان وقت مناسب للعثور على وظيفة، وفي عام 2023، أقر ثلثا الموظفين في المملكة العربية السعودية (66٪) إنه وقت مناسب للعثور على وظيفة، وتُعَد هذه النسبة أقرب إلى المتوسط العالمي البالغ 54٪ ولكنها أعلى بكثير من النتائج الإقليمية البالغة 33٪ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي أقل نسبة إقليمية من الموظفين الذين يقولون إنه وقت مناسب للعثور على وظيفة في مكان معيشتهم.

وقد حدثت تغيرات في بيئة العمل العالمي منذ عام 2020، حيث أدى ارتفاع نظام العمل الهجين للموظفين القادرين على العمل عن بعد إلى جعل إدارة الأشخاص أكثر تعقيدًا. عندما تزيد المؤسسات من عدد الموظفين المشاركين في العمل، فإنها تُحسن مجموعة من النتائج التنظيمية.

كما أن إشراك الموظف يقلل من رغبته في المغادرة. في المملكة العربية السعودية، أفاد 47٪ من الموظفين بأنهم يبحثون عن وظيفة جديدة أو يبحثون عنها بنشاط، مما يطابق الرقم الإقليمي (48٪) ولكن أقل من 52٪ على الصعيد العالمي.

“تمر المملكة العربية السعودية بتحول غير مسبوق، ينعكس بشكل إيجابي على كيفية تجربة الموظفين لبيئة العمل ورفاهيتهم الخاصة. ينبغي على أرباب العمل السعوديين البناء على الخطوات الإيجابية التي حققوها في تعزيز مشاركة الموظفين وتخفيف التوتر في مكان العمل” وفق قول علاء الشيخ، المدير التنفيذي في Gallup. “لا تزال هناك فرصة كبيرة للتحسين بين المؤسسات في السعودية لخلق ثقافات أكثر حيوية في مكان العمل تعطي الأولوية لمشاركة الموظفين ورفاهيتهم”.

نبذة عن Gallup

تُقدم Gallup تحليلات ونصائح لمساعدة القادة والمنظمات على حل مشاكلهم الأكثر إلحاحًا. ومن خلال الجمع بين أكثر من 80 عامًا من الخبرة مع وصولها العالمي، تعرف Gallup عن مواقف وسلوكيات الموظفين والعملاء والطلاب والمواطنين أكثر من أي منظمة أخرى في العالم.

للتواصل الإعلامي: Riada_Akyol@gallup.com
Luffa_Khnom-Ramsden@GALLUP.co.uk

الشعار –  https://mma.prnewswire.com/media/1213938/Gallup_Logo.jpg

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/u0632u064Au0627u062Fu0629u002Du0645u0634u0627u0631u0643u0629u002Du0627u0644u0645u0648u0638u0641u064Au0646u002Du0641u064Au002Du0627u0644u0645-302168108.html